سكس-محارم

حين اتذكر اني مارست لواط مع ابني رامي اشعر برغبة قوية في معاودة الكرة لكني عاهدت نفسي الا اعود الى مثل ذلك رغم ان الشهوة كثيرا ما تتحرك في داخلي حين ارى جسمه الفاجر امامي و أتذكر كيف كان زبي يدخل في طيزه . و اعلمكم انه ابين الوحيد و نعيش لوحدنا لاني طلقت امه و هاجرت و تركته لوحده معي و منذ صغره اكن شقيا جدا و يقوم بحركات نسوية كانه فتاة و حين كبر اصبح يحس نفسه انثى و أحيانا كنت اجده يتجمل و يضع احمر الشفاهو كثيرا ما كنت انهاه لكنه لم يرتدع . و مع الوقت عرفت انه شاذ و وصلتني اخبار ان الكثير من أب>>>

سكس-محارم

استمع الزوج أنور إلى زوجته التي بدت أنها قد أنهت روايتها الساخنة و المريرة في الآن نفسه. بقي الزوج تائها أمام ما قد صار و حصل لفتاته جراء ما فعل بها أخوها. نزلت الدمعة من على خديه.. ما عساه يقول لزوجته بعد أن عرف كل الأسباب التي جعلت زوجته تفقد عذريتها؟ قامت الزوجة من مكانها ، جذبت رأس الشاب و حضنته بشدة.. ثم قالت بحزن ” آسفة على الدموع و الحزن الذي سببته لك.. آسفة على كل شيء.. حتى ما قصصته لك ، فأنا أتأسف لأعرض عليك كل الأحداث. أعلم أنها ستزيد من غضبك. لكن مع ذلك ، فأنا ما رويته لك لم يكن>>>

سكس-محارم

في قصص أسرار ليلة الدخلة , تروي الزوجة هذه القصة و أنور يستمع إليها بانتباه ” نعم.. حصل ذلك منذ ثلاث سنوات خلت , بماذا يمكن لي أصف ذلك بالعار ربما أم بالخوف؟ كنت ستقول عني لولا أني قاطعتك بكلمة لحسن حظي أني لم أسمعها. خلتك بأنك تحبني و بأنك ستقف إلى جانبي مهما كانت الأسباب.. لقد قلت بأني خنتك.. و لمرّتين. فدعني إذن أحكي إليك تفاصيل ما جرى. ولست بذلك أعفي نفسي من كل شيء قلته و إنما فقط لأزيل من على صدري النار و الحرقة التي تلتهمني التهاما.. لا لنفسي أنا , بل لأنني أحببتك. و لم أك أريد أن أح>>>

سكس-محارم

انا فتاة عشت ليلة الدخلة الساخنة جدا قبل زفافي بشهر كامل و لم تكن مع زوجي و لا حتى مع عشيقي او رجل اخر اغتصبني بل كانت مع ابي الذي استعجل على فتح كسي و ناكني انتقاما من زوجي و كانه نسي اني بنته . و كان ابي يدين لخطيبي بعض المال و يعلم اني احبه  وقد حاول ثنيي عن الزواج منه كثيرا لكني لم اقبل  و هذا ما جعله يغضب مني و ينتقم حيث ناداني في تلك الليلة و طلب مني ان ادخل معه الى غرفة النوم و حين وصلنا اخبرني انه اشترى لي هدية ثمينة جدا و طلب مني ان اجلس على السرير  وحين جلست تفاجات بابي يخرج زبه المنتص>>>

سكس-محارم

بصراحة أحسست أن كس هيام كان كس امرأة حقيقي حيث كانت ست متناكة تريدني أن أفعل معها شيئا ما وخصوصاً أنها قررت أن تبقى بقمي نومها. قالت بدلع:” خلاص أنا داخله أنام إنت مش هتنام ؟” فقلت:”  شوية كده و هنام . فقالت لي:” تصبح على خير .” وقالتها بمياعة وغنج وفردتي طيزها واحدة تهبط والأخرى تصعد. ثم إنها بعد خمس دقائق نادتني :” فهمي..  أنا مش عارفة  أنام وحدي… تعالي نام معايا في الأوضة ولا آجي أنام أنا معاك …علشان أوضتي حر ما فيش فيها تكييف والمروحة بتاعة السقف كأنها مش شغالة.”  فقل>>>

سكس-محارم

لم أكن أعلم أن حاجتى الجنسية ستضطرنى فى يوم من الأيام الى أن أمارس سكس محارم مع أختى ميرنا الجميلة. فعلى الرغم من أنى كنت أشتهيها قبل أن أتزوج ، وكنت أتمنى أن أتزوج أمرأة فى جمالها وسنها،إلا أننى لم أمارس معها الجنس عمليا، لأن الجنس لم يكن شغلى الشاغل ولم يكن له ذلك التأثير القوى على كما حدث بعد الزواج. وقد كانت تداعب خيالى طويلاً وكان قضيبى ينتصب لرؤيتها ثم لا ألبث أن أعود لصوابى وانهى نفسى عن سكس المحارم مع أختى. وأختى ميرنا كانت فى غاية الجمال حتى كانت مضرب الامثال بين بين أصحابها البنات وفى >>>

سكس-محارم

أهلاً بالجميع من قراء منتدى واحد  سأقص عليكم كيف انتقلت من من أفلام السكس إلى سكس المحارم مع أختي المتزوجة حديثاً وأعرفكم بنفسي أولاً. أنا رامي شاب قاهريّ عمري 24  عام خريج جامعة عين شمس كلية التجارة. حدث ذلك من عام وكنت لما أزل في البيت دون عمل كعادة الخريجين الجدد في مصر ولذلك كنت دائم التواجد في المنزل مع عائلتي وانا عائلتي ميسورة ولذلك لم أضطر للعمل بمجرد التخرج ولذلك كان  لدي وقت فراغ طويل  أقضيه في ممارسة لعب الكرة في الصباح، وفي الليل احب مشاهدة أفلام السكس يومياً حتى أصبحت مدمناً عليها، >>>

سكس-محارم

كنت أدرس في كلية الهندسة جامعة القاهرة .  وبينما كنت في السنة الثانية ، أنتقل أخي إلى القاهرة .  وقد أنتقل إلى المدينة مع زوجته ، زوجة أخي .  وقد أعتدت على أن أذهب إلى منزلهما خلال عطلات نهاية الأسبوع .  وعندما يكون أخي في إحدى رحلات العمل بعيداً عن المنزل ، يطلب مني أن أبقى في منزله لإن زوجة أخي تخشى أن تبقى بمفردها في المنزل .  كانت ودودة معي وتحب صحبتي .  وكان فعلاً جميلة ببشرة فاتحة وقوامة رائع .  كانت عيني دائماً تلاحق صدرها سراً ، والذي لابد أنه كان حوالي 38 .  لكم تمنيت أن أرى بزازها الكب>>>

سكس-محارم

أهلاً بكل القراء. أنا أسمي فادي وقد مررت بتجربة منذ حوالي سبع سنوات، والتي لم أفصح عنها لأي أحد أبداً. لكنني أشعر الآن بأنني أغرب في مشاركة هذه القصة مع كل قراء هذا الموقع. اللحظات التي قضيتها مع عمتي علا خلال هذا الوقت كانت خاصة جداً بالنسبة لي! كانت مملكة متوجة على عرض الإثارة بجسم مذهل وتصرفات جنسية يتمناها أي شخص في سيدة. عمتي علا كانت الامرأة الأولى في حياتي التي واتتي الفرصة معها لكي أتنعم بجسدها، وفي ما أبعد أصبحت أستاذ في فن إرضاء السيدات. كان تتمتع بجسم رائع وكانت في منتصف العمر ومتزوجة>>>

سكس-محارم

يبدو أن أخي أدرك ذلك فابتسم وراح يجلس إلى جواري وقد نزعت يدي من بنطالي ليأتي ويربّت  على كتفي:” عادي يا ريم .. أنت كبرتي وصرتي عروسة  تجنني.. كلنا بنسوي هالشي وبنحبه…. بس أنا بخاف اتعوري نفسك حبيبتي..”. أحسست بتعاطف أخي ماهر بل راح يجلس إلى جواري ويدير فيلم السكس الذي كان يتابعه ونتابعه سوياً!! بدأت شهوتي تتحرك وراح خجلي يزول  يراودني خاطر نيك المحارم  الممتع  مع أخي وفعلاً   ومال أخي ماهر فوق رأسي ليلحس شفتي لحسا لذيذا وبدأ يمصص لساني ويمصص شفتي وأخذت أمص شفتيه وقمت بلمس إيره >>>

سكس-محارم

قصتي في نيك المحارم   الممتع  مع أخي العائد من إنجلترا حقيقة ولا يعلم بها سوى أنا وأخي وانتم. أعرفكم بي  أنا ريم  فتاة  قطرية عمري 19 عام  وأنا وحيدة ابي وأمي الموظفين في قطاعات حكومية ولي أخ وحيد هو ماهر وقد انتقل بعد نجاحه في الثانوية العامة للسفر إلى لندن للدراسة هناك في كلية الطب. أخي ماهر طنت وما زلت ارى فيه رجلاً جدير بان يعشقه الآخرون وخاصة الفتيات لوسامته وطوله الفارع ورجولته كذلك وتحمله للمسئولية. لم الم لامذا لم أكن أنظر إلى أخي ماهر وهو يكبرني بنحو أربع سنوات نظرة أخوية وفقط بل نظرة أ>>>

سكس-محارم

كانت علاقتي علاقتي الجنسية الكاملة مع أختي من أميوقد زالت أﻵن. كنت يومها ،  أنا مازن، في طور مراهقتي وكانت في طور مراهقتها وكنت مهتاجاً وكذلك كانت أختي من أمي التي تصغرني بنحو العام. توفي أبي وأنا صغير فتزوجت أمي الشابة من رجل صار لي في منزلة الأب وإن لم أستشعر ذلك يوماً. كذلك لم أستشعر بأخوية أختي من أمي ندا وكانت أختها التي تصغرها بنحو أربعة أعوام أقرب إلى دمي منها. فطالما أحسست أن ندا لم تخلق لتكون أختي بل صديقتي ومن ثم حبيبتي. حينما أتذكر ذلك وأنا منفرد بنفسي اعلم أن القصة لم تبدأ بالواقعة ب>>>

سكس-محارم

لم أكن ساعتها أعلم ما تعنيه سكس المحارم حينما راح  زوج خالتي ينيك مؤخرتي ويقذف منيه السخن  في تجربة مؤلمة وممتعة  مازلت تلقي بظلالها على حياتي الزوجية اليوم.  أتذكر ذلك اليوم  الذي كنت فيه شابة صغيرة  جريئة  لم تزد على الثمانية عشرة عام وكنت أدرس حينها في الثانوية التجارية بمركز قليوب التابع لمحافظة القليوبية. كنت فائرة الجسد فارعة الطول شهية المنظر وسكسية القوام الغض الطري. كان جسدي يحسدني عليه الكثير من قريباتي النساء ويعجب به كثير من أقربائي الرجال وبما فيهم محارمي. نعم محارمي ومن هنا تبدأ قص>>>

سكس-محارم

سأقص عليكم قصتي وقصة دبريوكيف كان اخي ينيكني بحرارة  والجنس مع حبيبي ولكن أعرفكم من انا أولاً .   أنا جنات ۲۰ عام مغربیة من الناضور الريف المشهور بجمال فتياته. وأنا اسم على مسمى فأنا طالبة جامعية جميلة جدا بشهادات الآخرين بما أملكه من…….مقومات جسدية بشهادة الأخرين فأنا فارعة الطول ووجهى سكسى ولى خصر نحيف تكاد تلفه كفان بين راحتيها ومن أسفله ردفين ثقلين متكورين يظهران بشدة حينما ارتدى التنورة أو البنطال ، لأجد أنظار الرجال تتبعنى وتتبع ردفى ” المكن الساخنة”. وما يزيد فى جم>>>

سكس-محارم

لم  أكد أنطق وأقول:” أيوة فعلاً انجيلا بخصوص  أمبارح انا….: لتقاطعني  متسائلة:” ليلة حلوة صحيح؟… في عمري ما استمتعت زي أمبارح… أيه رأيك أنت كمان؟”  فأجبت بالإيجاب:” وانا كمان جداً…” . لتعود فتسال :” أيه رأيك تاني..؟”  لأعود مستغرباً سائلاً:”  أنجيلا… أنت بتكلمي بجد؟!  أنت زوجة أخويا تامر .. قصدي أنا شاكر ليكي وليه ، بس ده سكس المحارم … مش عاوز أصعب الوضع …”  التفت إليّ وقد اتخذت لهجة حازمة  وقالت:&#82>>>

سكس-محارم

سأقص عليكم قصتي مع زوج ابنتي لما راح يدعك طيزي من خلفي بالخطأ ويقبل عنقي   فانتهزته انا فرصة كي ينيكني .   اسمي ثريا وعندي 38 سنة  40 وزوجي عمره 57  سنه ولدي أبنين  متزوجين ويعملان في الخارج في دول الخليج. ومسافرين السعودية ولدي أبنة وحيدة اسمها ندى تعمل  ممرضه وزوجها وليد يعمل مهندس كهرباء وهو شاب أنيق وسيم. ذات يوم زرت ابنتي وكانت دعتني للإقامة عندها اسبوع فمزحت معها فسألتها: “  جوزك  شغال معاكي مويس في المسائل إياها ولا….” فضحكت بخجل وقالت : ” بالعكس يا أمي … دا وليد  هالكني نياكه>>>

سكس-محارم

منذ فترة ليست بالقصيرة حدثت لي حادثة غريبة ممتعة لم أتوقعها حينما راح زوج أختي يغريني ويمارس معي جنس محارم شديد على مستوى كسي وطيزي معاً. سأحكي لكم عن تجربتي في تلك القصة وانا مستمتعة بها وخجولة منها في ذات الوقت ولكن الذي شجعني اني وجدت الكثيرات هنا في الموقع يقصصن قصصهن ويشاركن القراء بتجاربهن. لا أطيل عليكم فأنا اسمي جنان من المغرب تزوجت وانفصلت عن زوجي لطبعه القاسي ولاني في الحقيقة لم أكن ارغب في الزواج منه ولكنّها كانت رغبة اهلي. تطلقت ورجعت بيت أهلي وأنا عندي من الأعوام ثمانية وعشرين فلم ي>>>

سكس-محارم

أنا اسمي سلمى، وعندي 19، وأعيش مع ماما وبابا. كنت الوحيدة في عائلة بسيطة وصغيرة بدون أخوة أو أخوات. وكان من المفترض أننا عائلة بدون مشاكل أو خلافات. لكن الحقيقة كانت غير ذلك تماماً. بابا كان عنده مكتب، ومواعيد عمله غير ثابتة. كان في الغالب ينام طوال النهار، ويذهب للعمل بالليل على عكس ماما التي كان لديها محل، تذهب إليه صباحاً ولا تعود إلا مع المغرب. وهو ما كان سبب في العديد من المشاكل. مع مرور الأيام شعرت بتغير أسلوب تعامل باب معي، وكانت نظراته غريبة يشدني بأناقته وطريقة كلامه معي. وفي مرة من الم>>>

سكس-محارم

قد تتعجبون اذا قلت لكم ان ابي يعاشرني من مؤخرتي و ينيكني من الطيز و هذا منذ اكثر من ثلاث سنوات  و انا مع مرور الوقت صرت لا اصبر على زب ابي  و احيانا انا من اتحرش به حين اختلي به و حين يكون متعب و لا ينيكني اشعر بالحسرة . و بدات القصة بطريقة غريبة جدا حيث كنا انا و ابي لوحدنا و امي كانت في زفاف ابنة شقيقتها مع بقية اخوتي  و انا حضرت الطعام لابي و تركته ياكل و ذهبت اشاهد مسلسل  و عدت اثناء الاشهار لانظر في حاجة ابي و لكن لم اجده في المطبخ و ذهبت الى غرفته فلم اجده  و كانت المفاجة قوي جدا حيث وجت ا>>>

سكس-محارم

احلى نيك محارم مع زوج عمتي الرجل النياك و الذي كنت احبه حتى قبل ان نينيكني فهو رجل جذاب جدا و انا احب الرجال الكبار في السن من مثله  و قد ذهبت اليها و رحبت بي قبل ان يدخل علينا زوجها و كان رجلا اكثر من خمسين سنة و يرتدي ملابس انيقة و لحيته دائما محلوقة و له شنب خفيف و شعره فيه بعض الشيب على الجانبين من راسه  . و قد لاحظت انه ينظر الي في كل مرة و ان نظراته كانت سكسية و ساخنة جدا  و تظاهرت اني لم اعره اي اهتمام لاني احب عمتي و لم اكن اتوقع انه يريد ان ينيكني في بيته و بحضورها و لكن حدث ما لم يكن ف>>>