غير-مصنف

اسمي منى ابلغ من العمر الان 38 سنه ..تزوجت وانا عمري 26 زواج اعتيادي لكن بدون حب لم يدم زواجنا كثيرا حيث المشاكل بدأت مع زوجي الذي لم يكن معي على وفاق خاصه انه كان يحرمني من الجنس والذي اكاد احبه جدا تصوروا اني يوميا كنت امارس العاده السريه مع نفسي واقذف بشكل سريع لأني شبقه وشهوانيه الى ابعد الحدود…بعد طلاقي من زوجي كنت فرحه جدا وحزينه بنفس الوقت لأن نفسي تريد رجل يمارس معي ويمنحني كل شيء…الى ان حانت فرصه بلقائي شاب جميل جدا ورياضي وكان له جسد رائع زادت علاقتي به وعرف اني مطلقه ومحرومه من ابسط شيء وهو النيك لكن كنت خجله ان اصارحه باني اريده ان ينيكني ويأخذني الى عالم مليء بالنشوه والجنس ..لكن في احد المرات بقيت في البيت لوحدي لأن عائلتي المتكونه من ابي وامي واختي الصغيره ذهبوا لتفقد احد الاقرباء فاستغليت الموقف واتصلت بحبيبي عله ياتي ويطفىء غلياني بجسده وزبه ويريني الكثير ويرويني من شفتيه .في البدايه هو كان خائف من الموقف لكني اقنعته بان عائلتي سوف تتاخر وقد توسلت اليه بالقدوم فلبى طلبي ولبست احلى الملابس الضيقه التي تبرز مفاتن جسمي خاصه اني امتلك موخره جميله جدا وثدي بارز .دق جرس الباب ولم اصدق انه اتى نعم هو حبيبي بعد شاهدني تعجب ورايت ملامحه قد تغيرت حتى نظرت الى زبه المفعم بالحيويه قد تحرك ولامست جسده وشفاه الى ان وصلت يدي الى زبه قال لي هل انتي متاكده من الذي تفعليه قلت له ان لايحرمني من هذه الفرصه فأخذ يداعبني بقبلاته الرقيقه والتي ذوبتني الى احسست اني اريد ان يدخل زبه في داخل رحمي لكن بطلبه اراد ان يلحس كسي وبظري فبدأ زادت عندي الشهوه واحسست اني اقذف كل دقيقه كان يفعل هذا الشي كأنه استاذ في النيك ..لم اتمالك نفسي فقلت له ادخله ارجوك لم اعد اتحمل فدخل زبه الى كسي الضيق الذي لم يرى الزب منذ فتره طويله ..بعد ذلك احسست انه لم يتحمل هذا الموقف حيث بدأ بقذفته الجميله التي ملات صدري البارز كذلك انا قمت بمسك زبه بعد ان انتهى ووضعته في فمي بشكل جنوني الى ان قال لي هذا يكفي وواعدني مرات اخرى ومارسنا الجنس في مكتب تابع لصديقه…بعدها هجرني الشاب الذي اعطاني درس في النيك لا انساه ابدا وظلت ذكراه في بالي دائما………