قصص-حب

في قصص أسرار ليلة الدخلة الساخنة , تهلهل وجه العريس أنور بالفرح و السرور , تزوج فتاة جميلة جدا , أو بالأحرى كما اشتهى أن تكون الفتاة. الوجه جميل , لقد بدت صغيرة الحجم كأنها دمية , بيضاء كأنها قدّ من رخام , بديعة التكوين كأنها من صنع فنان , هيفاء , رائعة الخصر , رشيقة القوام و الخطى.. بزازها يظهر على أنه صغير الحجم , إلا أنه مميز جدا و بارز. طيزها آخذ بالطول , مسطّح , و مع ذلك يبدو مذهلا بطراوته السمحة. و لعل الحمرة التي تتمازج مع لون بشرتها جعلها في نظر المعجبين و الأقرباء لوحة نادرة الجمال. انت>>>

قصص-حب

انا شاب احب الكس كثيرا و انا شهواني و املك طاقة جنسية هائلة حيث استطيع ان امارس السكس و النيك عدة مرات في ليلة واحدة كما حدث معي ليلتها مع فتاة وجدتها تمارس الدعارة في الليل و انا مار في طريقي الى البيت بسيارتي . و حين رايتها واقفة تذكرت اني ساكون وحيدا في البيت لان كل افراد اسرتي كانوا مدعوون لعرس ابنة خالتي و بسرعة فكرت في اخذها الى البيت لانيكها و ابيت في حضنها الى الفجر و اوقفت سيارتي و وجدتها فتاة في مقتبل العمر و جميلة جدا و كانت تدخن سيجارة بشراهة كبيرة ثم عرضت عليها الذهاب معي مقابل قيمة>>>

قصص-حب

في مغامرة حب ساخنة مع حبيبي الذي احببت زبه عشت احلى الايام و كنت احبه و هو يحبني رغم الفقر الذي كنا نعيشه انا و هو كان حبيبي يدرس معي منذ ايام الثانوية و نسات بيننا قصة حب عنيفة و الجميع يعلم بها و لكن الامور تطورت بعد ذلك الى ممارسة الجنس . نعم صرنا نمارس الجنس بعدما كبرنا و كان مجرد التفكير في الزواج يعتبر حلم بالنسبة لنا لانه فقير و انا فقيرة ايضا و لا نملك لا مسكن و لا اي شيء و رغم محاولاته المتكررة لجمع المال الا انه كان يفشل و رغم كل شيء فانا بقيت احبه . و هكذا تكررت لقاءاتنا في الاماكن ال>>>

قصص-حب

لقاء جنسي بين سعيد و حبيبته الفتاة الجميلة سمر. يبلغ سعيد من العمر اثنان و عشرون سنة ، هو شاب وسيم و رياضي ، طويل القامة و عريض الصدر ، يدرس في كلية الهندسة . كان قد تعرف على الفتاة الحلوة سمر في قاعة رياضية ، حينما رآها صدفة هناك ، فأعجب بجمالها و سحر جسدها الرياضي. فهي تكبره سنا بثلاثة سنوات ، هي قصيرة ، ولعل ذلك ما جعلها تبدو أكثر جاذبية. خصرها عميق و بطنها ضامر ، لها فخذين رشيقين أما طيزها فقد برز و ثقل حتى تدلى على الفخذين. و بزازها مكبوس متقدم إلى الأمام. كل هذه الميزات جعلت الشاب الذي يمل>>>

قصص-حب

هذه قصتي الحقيقية مع احلى سكس في حياتي و الذي حدث مع احد زملاء المهنة و كان شابا متزوجا لكنه كان يحبني بجنون و توطدت علاقتنا اكثر و اصبحنا نلتقي في مكتبه من حين لاخر و نعيش طقوس الحب و احلى ما كان يعجبني فيه هو حين يقبلني بتلك الحرارة . كان يقبلني و يخرج لسانه فالتقمه في فمي و اخرج لساني فيمصه وشفاهنا على بعضها تتقطع بالقبلات الساخنة جدا ثم يتحسس جسمي كاملا و فجاة نتوقف حين نسمع صوت الاقدام و تبقى الشهوة في اجسامنا حارقة حين نوقف النيكة في منتصفها و انتظرنا ذلك اليوم الذي حدث و ان اكملنا النيكة >>>

قصص-حب

انا فتاة سكسية جدا و جميلة و جريئة في نفس الوقت و احب المص و لحس الزب ربما اكثر من أي فتاة أخرى في العالم و هدذا رغم اني احب أيضا الزب في كسي و طيزي و لكن احلى شيئ هو المص و لذلك احب الرجال الذين يستطيعون ان ينيكوني نيكتين او ثلاثة حتى اتمتع بمص الزب . و لا انكر اني قابلت في حياتي رجال نياكين و هناك من وصل الى اربع نيكات كاملة و لكن يبقى افضل من ناكني و مصيت زبه الى حد التشبع ربما رغم اني لا اشبع من مص الزب و لحسه هو ذلك الرجل المتزوج الممحون الذي تعارفت معه عن طريق احدى مواقع الدردشة و اخبرني ب>>>

قصص-حب

انا فتاة غير متزوجة و املك عشيق و قد نكح طيزي عدة مرات لكن ساحكي لكم طبعا عن النيكة الأولى و كيف حدثت و كيف كانت حلاوة الجنس و انا يومها كنت مستغربة جدا فانا لم اكن اعرف معنى النيك و لا طعمه و هي تجربة جديدة آنذاك . كان بالفعل احب الناس الى قلبي و هو شاب مهذب جدا و لكن الشهوة من الصعب التحكم فيها و انا كنت متاكدة انه يعاني من الجانب الجنسي و الحرمان حيث لما نلتقي احس أحيانا انه يريد ان يقبلني او يلمسني و انظر الى زبه فاراه يكاد يخترق ثيابه من شدة الانتصاب و لم يكن بالوسع ان اترك حبيبي يعاني و كا>>>

قصص-حب

كانت مغامرة ساخنة و نيكة جميلة جدا مع هالة الفتاة الريفية التي احببتها و عشقتها و في ذلك الوقت كنت امضي اجازتي الصيفية في الريف عند جدي و كان أبو هالة ابن عم ابي و انا اعرفها منذ الصغر . كانت فتاة جميلة جدا ريفية لها نهدان كبيران و مؤخرة بارزة جدا و بشرتها مشربة بالحمرة و جميلة جدا و شعرها احمر طويل و كنت احبها و كثيرا ما اجد نفسي معها نحكي عن حياتنا الخاصة و نحن نقترب من بعضنا دون ان نشعر . و شيئا فشيئا صرت لا اصبر على فراقها و حتى حين ينتهي الصيف اجد نفسي احسب الأيام و الساعات حتى يصل الصيف ال>>>

قصص-حب

قصة اول نيكة مارستها في حياتي كانت شيقة جدا و لن انساها فقد شعرت بلذة جنسية كبيرة جدا و حرارة ممتعة حيث دخل زبي لاول مرة في كس حقيقي و كان ذلك مع سوسن ابنة خالتي التي كنت احبها كثيرا منذ الصغر و حين كبرنا عرفنا معنى النيك و الجنس فبدانا نمارسه مع بعض حتى فتحتها بزبي و مزقت غشاء بكارتها و هي الان زوجتي و ام ابنائي  لكني ساحكي لكم قصص النيك قبل الزواج و في ذلك اليوم الذي لا ينسى وجدت نفسي معها لوحدنا في بيتنا و قد كنت هائجا جدا و شهوتي ساخنة الى اقصى حد و كانت عفاف تلبس امامي تنورة قصيرة و حين جلس>>>

قصص-حب

 منذ ان تزوجت و انا اشتهي طيز زوجتي الكبير جدا و خاصة و انها كانت ذات طيز كبيرة و انا اعشق نيك الطيز و احب ادخال زبي في فتحة الشرج الساخنة زوجتي عندها 22 سنة لما تزوجنا لها طيز كبيرة سمينة ضخمة و مرفوعة لاعلى و لها خرم طيز ضيق جدا، زوجتي لاتحب من النيك الا الطريقة التقليدية حيث افشخها و ارفع رجليها الى اعلى ثم ادخل زبي الكبير الطويل داخل كسها حتى ننتهي. هذه الطريقة اصبحت مملة بالنسبة لي و أنا احب التجديد و هي ترفض دائما، و عندما اطلب منها مثلا ان انيكها خلفي تغضب و تقول انه وضع مؤلم بالنسبة >>>

قصص-حب

 اكمل لكم احلى قصة سكس مع من اثارتني و هيجت شهوتي حتى مارسنا الجنس و وجدت نفسي انيكها و استمتع بجسمها و يومها رجعت لقيتها مستنيانى ولابسة فستان الخروج لانها كانت هتسافر مع ماما قلتلها هاقلعك فستانك والبسك البيجاما قعدت تضحك وتقول ربنا يستر ابتديت اقلعها واحنا بنبوس بعض ونمص شفايف بعض وطبعا حاضنين بعض وبنحك جسمنا فى بعض دى كانت اول مرة فى حياتى اشوف انثى بتخلع هدومها قلعتها السوتيان وقعدت امص فى بزازها والحسها واعض الحلمات كانت تقوللى عضها اوى باسنانك(تقصد الحلمة وبعدين قلتلها اقلعى الكلوت عاوز ا>>>

قصص-حب

 مارست اجمل نيكه مع صديق زوجي و قد بدات اخون زوجي لاول مرة في حياتي لما ذقت حلاوة زب صديق زوجي لما ناكني و كان رجلا نياكا ساخنا جدا لم اشبع من زبه ابدا و يومها جاء زوجي وقال اصحابي جايين يسهروا عندي قولتله ازاي انا حاازور جارتي بالمستشفى اليوم مااروحوش ازاي .. يقول عنا الجيران ايه ؟قال مافي مشكلة بس انتي جهزي القهوة و…فعلا جهزت القهوة والشاي والكيك وبعض الحلويات الي يحبها خالد وجهزت نفسي ليوصلني خالد لكن جرس الباب كان اسرع منا ذهب خالد ليفتح الباب لأصدقائه ثم عاد وطلب مني ان يوصلني صديقه فارس وي>>>

قصص-حب

قصة جنسية نار مع حبيبي الزب الذي احبه جدا و اموت فهي فنا فتاة جامعية نياكة تحب السكس و الجنس بلا قيود و اموت على الزب في كسي او في طيزي المولعة انا  فتاة جميله أحب المرح والعيش بحريه منذ صغري وعندما وصل عمري 18 سنه وأنا أدرس في الجامعة بدأت معالم الأنوثه تكتمل في جسمي وكنت عندما أذهب للمدرسه أم من جانب منزل جيراننا في آخر الشارع .. وكان لديهم ولد إسمه أحمد لكنه مختلف عن الناس كلهم إنه آيه فى الجمال …. جميل جدا جدا لا أستطيع وصف …. وهو يدرس فى الجامعه فكنت عندما أمر من جانب سيارته فى >>>

قصص-حب

انا فتاة جميلة جدا عاشقة الجنس و احب ذكريات النيك بالقضيب و اتمنى لو اني لن اقوم من فوق الزب و اتاسف لما ارى حبيبي يقذف فانا اتمنى ان يبقى ينيك بلا توقف و قد صرت اعشق الجنس الى هذه الدرجة بسبب زميلي الذي كان يعمل معي انذاك و قد كان يبدو لي شخصا خجولا لكن حين تعارفنا صار كل حديثنا على الجنس . و اغلب الاوقات اجد نفسي معه نحكي عن الجنس او نشاهد المقاطع الجنسية على الهاتف او على الانترنت حيث كان مكتبنا مزود بالانترنت و هكذا لم نعد نستحي من بعض حيث انه في احدى المرات طلب مني ان اريه صدري و لم اجد حرج>>>

قصص-حب

لم اكن قد مارست الجنس من قبل الى ان رايت زبه الكبير جدا ماثلا امامي و قد اخافني حجم الزب الكبير و لم اكن اعتقد ان كسي سيستوعب كل هذا الزب الضخم الذي فتح كسي لكن حين ناكني و متعني عرفت حلاوة القضيب الكبير و لذة الجنس . كنت دائما متعلقة بحبيبي جمال الذي اصبح زوجي بعد ذلك و الذي كنت اعرفه منذ ايام الثانوية و هو شاب وسيم و ظريف جدا و لبق في كلامه كما ان هندامه دائما انيق و كانت علاقتنا لا تتجاوز الزمالة و الصحبة الى ان وضعنا القدر مرة اخرى في نفس الثانوية لكن هذه المرة لم نكن طلاب بل كان هو مراقب و >>>