قصص-سحاق

كانت هذه المرة اﻷولى التي أضطر فيها إلى أن أعيش مع الجيران الذين كانوا يتعاملون مع عائلتي بأفضل طريقة. حيث حدثت هذه القصة حينما حصلت مشكلة ما في منزل أخي في مدينة أخرى وأضطر والدي إلى أن يهرعا بسرعة نحوه. وكان من المفترض أن أقضي يومين عند الجيران. وأنا أيضاً كنت صديق مقرب من الفتيات من سني في هذا المنزل. وكانت هذه هي الليلة اﻷولى التي أنام فيها مع صدقتي نهى التي كانت ودودة معي منذ فترة طويلة. وكان الوقت تقريباً منتصف الليل عندما رن جرس الهاتف والذي جعلني أخاف. إلا أنها ابتسمت وردت على هذه المكال>>>

قصص-سحاق

انا امراة متزوجة جميلة جدا و قد تحولت الى سحاقية ساخنة جدا و حاب النساء و السبب هو مديرة الحضنة التي كنت اخذ اليها بنتي التي كانت تبلغ انذاك اربعة سنوات قبل ان تدخل الى المدرسة و تلك المدرية كانت امراة جميلة و هي مطلقة و تملك جسد مثير جدا و تلبس فساتين قصيرة و ضيقة جدا . في اول يوم اخذت بنتي الى الحضانة التقيت المديرة و اسمها سامية و دخلت الى مكتبها و بدات تشرح لي قوانين الحضانة و اوقات العمل و انا انجذبت بصراحة الى طريقتها في الكلام و الى جمالها و انا ايضا جميلة و اعمل في شركة تامينات خاصة و عم>>>

قصص-سحاق

أنا أعيش مع إحدى صديقاتي في شقة بالإيجار في وسط البلد. ونحن نعمل سوياً في نفس الشركة، ولكن في قسمين مختلفين. في هذا المساء، دعاني أحد زملائي في القسم على حفلة. وأنا بدوري دعوت صديقتي نهلة أيضاً. إلا أنها قالت لي أنها غير مهتمة بالحضور إلى حفلات المكتب، وطلبت مني أن أذهب أنا بمفردي. حاولت أن أقنعها بكل الطرق، لكنها لم تستسلم لي. ذهبت إلى غرفتي لكي أستعد وألتقط فستان أسود لكي أرديه في الحفلة. وبينما كنت أرتديها، لم استطع الوصول إلى السحاب في الظهر لكي أغلق الفستان. ناديت على نهلة لكي تأتي لي و تسا>>>

قصص-سحاق

من شهر تقريباً اتصلت بي  منة زميلة المدرسة الثانوية وصاحبتي في دروسي وقد أخبرتني أنها أحضرت  لي مفاجأة. قالت أنه  شيئ سيعجبني ولم أدرِ بالطبع ما هو. انتظرت بشغف لتعلمني إلا أنها رفضت في الهاتف فانتظرتها على نار في منزلي حتى تأتيني.  منة هذه لمن لا يعرفها شريكة السحاق الحار الذي يدور بيننا منذ فترة  بلغت العام تقريباً؛ أي منذ الصف الثاني الثانوي. فعندما كانت عندي في غرفتي من عام ولمست بزازي وكنت في دورتي الشهرية أحسست أنا ناراً اشتعلت في جسدي . من ساعتها وأنا وهي نتشارك لذة السحاق الحار  ونلعب في>>>

قصص-سحاق

اختبار جنسي سحاق أجرته الفتاة دارين التي تبلغ من العمر أربعة و عشرين سنة , هي فتاة تعشق جسدها و تعشق ممارسة الجنس السحاقي. و هي كثيرا ما كانت تترجى من كن قريبات منها أن تمارس إحداهن الجنس السحاقي معها.. لكن و لا واحدة قبلت عرضها الساخن المجاني. ذلك ما جعلها أيضا تشتهر برغبتها الجامحة في عشق جسد الفتيات. فدارين كان لها جسم غير عادي , جسمها كان ينطق إغراء , لا ينطفىء.. جسمها يبدو رياضيا من النوع الذي يشتهي الشباب أن يكون عليه.. جسمها من النوغ ليس بالبطي و لا بالضعيف.. لكنه بين هذا وذاك.. و لعل ذلك>>>

قصص-سحاق

أنا أعيش قريباً من الست سامية. وهي كانت في الحقيقة أصغر مني بستة سنوات لكنني كنت أدعوها الست سامية لإنها كانت حامل. وزوجها كان شخص مهذب وقد أتى إلينا في اليوم الذي انتقلوا فيها للعيش إلى جوارنا لكي يطلب منا أن نراعي زوجته عندما يغادر لإنها وحيدة. أعتدنا أن نأخذ الطعام والفاكهة إليها وهي كانت سعيدة جداً لإنها حصلت على جيران مثلنا. آه، بالمناسبة أنا اسمي نهلة وأنا طالبة في الجامعة وأقوم بتحضير دراساتي العليا. وقد أعتدت أن أذهب إلى شقتها لأكون معها بعد أن أعود من الجامعة. ليس لإنها كانت وحيدة لكن ل>>>

قصص-سحاق

كانت حفلة للمصممين وأنا تمت دعوتي من قبل أحد المصممين. كانت الحفلة رائعة مع العديد من الفتيات والفتيان من كافة الأعمار والأقسام. استمتعت بوقتي وأمضيت بعض الوقت في التجول حول حمام السباحة وفي النهاية كان الوقت قد تأخر فأتجهت نحو المصعد لأخذه. وهناك رأيت سيدة جميلة في المصعد معي وتذكرت أنني لمحتها في وقت ما أثناء الحفلة. وكانت الجميلة ترتدي قميص شفاف حتى أنه يمكنني رؤية حلماتها البارزة من خلاله.  وقفت للحظات أتاملها من أطراف شعرها لأخمص قدميها. فتاة عشرينية بشعر أصفر مثل الحرير وبشرة بيضاء وعيون ب>>>

قصص-سحاق

أنا أمراة من الخليج، من السعودية، سأقص عليكم قصة إدماني السحاق مع زوجة السائق المصري الذي يقيم بغرفة ملحقة بالفيلا هو وزوجته بدرية. أنا، دلال عمري 26،  تزوجت من عام تقريباً من شاب محترم متدين ومن أسرة كريمة وكنت أحيا معه حياه زوجية رائعة فهو يحترمني ويحبني ويمارس معي الجنس اللذيذ فم يكن ينقصنا شيئ. ولانه ثري وأنا كذلك فقد كان لنا سواق للعائلة ، عائلته، وأنا معهم. كان السئق مصري كما قلت وهو انسان مهذب متعلم تعليم عالي إلا أن الظروف اضطرته أن يعمل كسائق خاص وقد اصطحب زوجته بدرية وهي اسم على مسمى إ>>>

قصص-سحاق

كنت في نظر امي واختي الكبرى بنت ” دلوعة” جدا غنجة لا يتمكن احد من إغضابي حتى يأتي إلي يصالحني ويتودد إلي. ذلك اني جميلة فائرة الجسد الذي كان قد اكتملت أنوثته عقب دخولي آخر مرحلة من مراحل التعليم الثانوي العام في احد اشهر مدارس اللغات الأجنبية في القاهرة. ولأن سلطان الجمال تهفو له قلوب الجميع فقد هفا قلبي لا إلى الشباب ، ولكن إلى شابة تكبرني بثلاثة أعوام  وهي خبيرة التجميل النسائي. ذات مرة وكنت أنا وأمي نستعد لحضور حفل زفاف ابنة خالي ذهبنا إلى صالون التجميل الذي تعمل به غادة خبيرة الت>>>

قصص-سحاق

أهلاً بالأصدقاء وبكل عشاق القصص الجنسية. أنا اسمي نهال وأنا أكتب هنا قصتي الحقيقية من أجل متعة كل صديقاتي السحاقيات. أنا سحاقية 100% وكانت كل تجاربي الجنسية مع أختي فقط. أنا الآن أبلغ من العمر الخامسة والثلاثين وأخوتي تبلغان من العمر الثالثة والثلاثين والحادية والثلاثين ونحن جميعاً غير متزوجات وبسبب طبيعتنا السحاقية نحن جميعاً لا نرغب في الزواج حتى. ونحن نعيش سوياً في نفس المنزل ونحيا حياة سعيدة من السحاق والمتعة. لكن دعوني أخبركم كيف مارس أنا وإحدى أختيّ السحاق. فقدنا كلا والدينا في حادث طريق ل>>>

قصص-سحاق

أنا سحاقية. قد تبدو هذه كلمة غريبة على أذان البعض. لكن هذه هي طبيعتي، لا أستطيع تغييرها ولا أطلب من أحد أن يكون مثلي. إنها متعتي الوحيدة واللحظات القليلة التي أشعر فيها بالسعادة الحقيقية عندما أكون بصحبة فتاة أخرى تفهمني وأفهما. حسناً يجب أن أخبركم هذه القصة التي أغلقت عليها في قلبي لفترة طويلة ولم أحكيها لأحد أبداً من قبل حتى هذه اللحظة. كانت هذه تجربة خاصة جداً في الحمام والتي حدثت معي عندما كنت في فترة التدريب من أجل ممارسة مهنة التمرض والتي أعمل بها الآن في إحدى المستشفيات. أولاً نحن كنا مجم>>>

قصص-سحاق

أنا اسمي منى وأبلغ من العمر السابعة والعشرين وهذه حكايتي الحقيقية في النيك في ليلة ممطرة. أنا أعمل صحفيية ويجب على أن أقوم بالعديد من الرحلات. وقد تزوجت حديثاً وزوجي شخص مثالي في السرير. طريقة نيكه لي تجعلني أطلب المزيد كل ليلة. ولهذا لم أعد أقوم بأي دوام ليلي منذ أن تزوجت. فقد أعتدت على أن تأتيني المحنة مع دقات الساعة الخامسة حينما أصل إلى المنزل. كنت قد أقتربت من الحصول على زيادة في الراتب وإجازة في حال أستطعت كتابة تغطية صحفية جيدة حول أحد المنتجعات السياحية. ما شجعني على القيام بهذا هو زوجي >>>

قصص-سحاق

تلك قصتي مع السحاق وبداية معرفتي به  وكانت على يد زميلتي شمس التي اختبرت لمساتها تأثر  كسي من فوق البنطلون الجينز ونحن في قاعة المحاضرات في الجامعة باسيوط احد ي محافظات مصر في الصعيد. اسمي سما وأنا في مواصفاتي الجسدية وملامح وجهي أقرب ما أكون إلى الممثلة الشابة مي عز الدين غير أن طيزي بارزة وكبيرة وبزازي نافرة للأمام بشكل لافت للنظر. ذات يوم و أنا في مدرج المحاضرات أحسست بألم في منطقة الصدر فأخبرت أقرب زميلاتي إليّ وهمست في أذنها: ” بت يا شمس … حاسة بوجع هنا.” وأشرت إلى بزازي ف>>>

قصص-سحاق

نشأت، أنا كريمة،  في أسرة عادية متوسطة الحال ونشأت معي جارتي وصديقتي المقربة جداً نايرة التي تسكن على نفس اصف في العمارة رقم 7 أي ما بيننا عمارتان يفصلاننا عن بعضنا إذ كنت أقطن العمارة رقم 4 من نفس الصف. ولأن أبي يعمل معلم رياضيات وأبو نايرة يعمل مدرس عربي وامي وأمها ربات منازل غير عاملات فقد كنا متشابهين وكانت عائلتي وعائلتها تتبادلان العزومات وكأننا بيت واحد فكان أبوها يذاكر لنا وكذلك أبي يذاكر لنا مما هو شائع ومعروف في المجتمع المصري السكندري على وجه الخصوص. وبداية معرفتي بعالم الجنس في الحقي>>>

قصص-سحاق

أنا أميرة من الدقهلية، وأنا الأن متزوجة وفي العقد الثالث من عمري وأحب أن أقص عليكم قصتي في تجربة السحاق مع زمييلتي الجامعية رميساء التي جعلتني أنتفض من اللذة. كنت في كلية الآداب جامعة المنصورة ولم يكن لي تجارب جنسية بل فتاة عادية تتمنى كما تتمنى كل فتاة أن أحب وأن أتزوج ، و كانت علاقتى و سمعتى طيبة بين الجميع .، جيراني وصويحباتي ذات يوم زارتني لى زميلة متحررة لإلى حد ما من ناحية الجنس والحب وعلاقتها مع الشباب من أجل أن تنقل ما عندي من المحاضرات التى كانت قد مرت بدونها وهي غائبة لثلاثة أيام. فيما>>>

قصص-سحاق

أمتع سحاق عربي ساخن جدا بين شابتين ، الشابة الأولى تدعى “مريم” ، هي فتاة جميلة و رقيقة ، في العشرين من عمرها ، فتاة لا تعرف الكثير عن أسرار البنات ، فهي فتاة محافظة و ريفية ، قضت كامل طفولتها في الريف ، لم يكن لديها علاقات صداقة مع الفتيات ، فهي كانت تبدو منطوية على نفسها ، لذلك لم يربطها أية علاقة مع شاب أيضا.. أما الفتاة الثانية تدعى “نورس” ، هي فتاة مميزة ، جذابة جدا ، جسمها ينطق إغراء ، هي شابة من المدينة ، تدرس في الكلية ، تندرج من عائلة غنية ، الأب طبيب و الأم معلمة>>>

قصص-سحاق

لكل من يحب قصص سحاق و النيك بين الفتيات سوف احكي لكم عن قصة ساخنة جدا بين عايدة  واحلام بعدما تعرفتا على بعضهما البعض في احدى الشواطئ و هي قصة رائعة جدا سوف تعرض لاول مرة على موقع واحد دوت كوم في اول شهر من عام 2014 . كانت عايدة تسبح داخل المياه البحر الدافئة و هي ترتدي المايوه و طيزها الكبيرة تهتز كلما قامت بالغطس و في المقابل كانت تلاحظ حركاتها احلام التي لم تكن تقل جمال و حلاوة عنها و هي من هواة ممارسة سحاق مع التفيات و كانت ترغب بالاقتراب منها الا انها لم تعرف ان عايدة ايضا سحاقية و تعشق اجس>>>

قصص-سحاق

 و تستمر قصة النيك التي كانت مثيرة جدا و في اليوم التالي كان سمير يمشي في الجامعة و إذا بهند رأيت سمير و تذكرت انه هو الذي كان يتفرج على نياكتهما مع بعض الحميمة، فاقتربت إليه و قالت: مرحبا، انته شو شفت امبارح بالزبط؟ رد عليها مبتسما: شفت كل اشي من الأول للآخر! قالت هند: حكيت لحدا او في حدا عرف عن الموضوع؟ قال: لأ ما حدا بيعرف اطمني سرك في بير عميق! قالت له: اسمع لا تحكي لحدا بترجاك مش ناقصنا فضايح و بتعرف الكل هون نفسه في وحدة ما تفتحلي بواب مسكرة انا مستعدة اعملك اي شي بدك ياه حتى لو بدك النيك >>>

قصص-سحاق

التهب النيك و السحاق اكثر و كانتا فوق بعضهما يلحسن بعضهما بوضعية 69 و كانت وضعية ممحونة لأن احداهما تضرب على طيز الأخرى و تمحن الثانية و ثم بدأت احداهن تمص بكس الأخرى و تدخل لسانها داخلها و الأخرى تضرب على طيزها و تصرخ من شدة المحنة و كان سمير ممحون للغاية لدرجة أنه بدأ يمرج على البنتين و يمسك بزبه و يشده و يفركه، ثم قامت واحدة منهن و الثانية كانت مرتمية على السرير فالخة رجليها للأعلى و كأنها و ضعية 7 فلخا شديدا و كأنها تنتظر شيئا من البنت الثانية و إذا باللتي قامت تحضر زبا اصطناعيا كبيرا جدا و >>>

قصص-سحاق

اسمي دنيا وعندي21سنة وانا بعترف لكل عشاق موقع واحد اني بحب الجنس ، وكما بعشقه ومدمنة ممارسته وبحب كمان مص الذب وخصوصاً الميه اللي بتيجي قبل النشوة الكبيرة. بس حكايتي النها ردة مش عشان الجنس بيني وبين الصبيان، لأ ده عشان انا مارست السحاق وحبيته كمان مع المدرسة الخصوصية السحاقية اللي أغوتني بشدة ودرجة كبيرة جداً. وانتو مش هتصدقوا لو قلتلكم أنىي أول خبرة ليا في الجنس كانت خبرة السحاق االي عرفته مع المدرسة الخصوصية. مش هطول عليكم، وحكايتي تبدأ لما كنت في المدرسة الثانوية آخر سنة وكنت باخد درس خصوصي >>>