قصص-سكس

انا احمد عمري ‏18 واعيش انا والدي في حي صغير وكان النا جاره اسمها ايمان وعمرها تقريبأ 28 سنه وكانت متزوجه بس ايمان كان جسمها بجنن وعليها طيز بتوخذ العقل والها جوز ابزاز وسط بس نافرات

وكانت على طول لابسه بنطلون جينز وبلوزه ضيقه وكسها بارز من ورا لباسها وفي يوم كنت واقف على سطح بيتنا وكان شباك الحمام في بيت ايمان فاتح ولا انو ايمان دخلت وبلشت تشلح واول ما شلحت القميص بين ادامي

بزازها لانها ما كانت لابسه سنتيانه وبعدين شلحت الكالوت وكان منضر كسها بجنن لانو ابيض وما عليه ولا حبه شعر بس انا كنت ممعجب جدأ بطيزها وكنت اتمنا ابوس وانيكها من طيزها بس وبعدين

بلشت تتحمم وبلش الماء ينزل عليها وانا بلشت العب بزبي الي لو شافته اكيد راح تنسا اسمها من كبروا وجمالو وانا مشدود بالمنضر ولا انها شافتني وانا اطلع عليها

وراحت وسكرت الشباك وانا كملت العب بزبي لحد ما اجا ظهري ورحت اتحممت وقعدت اتخيلها معي بالحمام وجبت اكثر من خمسه ودخلت غرفتي وما عرفت كيف نمت ولما صحيت تاني يوم طلب مني والدي انزل اجيب فطور

وانا راجع على البيت شفتها وكانت مشتريا اغراض وقالت كيفك احمد وقلتها كويس وطلبت اساعدةا وافقت وطول وانا ماشي وايمان بتطلع على جس