ساكمل لكم اليوم ثالث احلى نيكة و كانت مع رجل متزوج خبير في سكس مع نساء ممحونات ساخنات مثلي و قد متعته بكسي و بزاز كبيرة ولم اصدق ان هناك رجل يستطيع ان ينيك اربع مرات في مدة لم تتجاوز الثلاث ساعات فقط و ذلك في فندق في احد ضواحي لندن و كان الرجل من مصر و يعمل في شركة تقدم خدمات للسواح مثل حجز الفنادق و تاجير السيارات و اسمه سيد و مثلما طلب مني ان اناديه حتى لا افضح امره لانه مشهور بين الجالية المصرية في لندن و هو متزوج من امراة بولندية و له معها ثلاث اولاد و لكن النيك معي جعله يتذوق حلاوة الكس العربي و لذة بزاز كبيرة ممتعة لم يتذوقها منذ كان في القاهرة قبل ثمانية عشرة عاما . تعرفت على سيد و تصافحنا و شعرت بحرارة كبيرة تصدر من يديه الغليظتين و ظل ينظر في عيناي و انا اتظاهر بالخجل لانه اكبر مني سنا ثم عزمني على عشاء في حي ادجور رود في مطعم تركي رائع تناولنا فيه اشهى الاطعمة و ضرب لي معدا في اليوم الموالي في فندق بسيط جدا كان لاحد المصريين من معارفه  واتفقنا ان نمارس سكس هناك من الثانية الى الخامسة فقط لانه لن يستطيع المبيت معي حتى لا تحدث له مشاكل مع زوجته و في الوقت المحدد خرجت من مكتب عملي  وانا ارتدي احلى ما عندي من ثياب و متشوقة لاكتشاف زب سيد و طريقته في النيك و خاصة و انني سمعت الكثير عن الزب المصري و فعاليته . بمجرد ان اقتربت من الفندق حتى لمحت سيد بانتظاري و هو يرتدي لباس كلاسيكي انيق اسود اللون و قد تصافحنا امام باب الفندق و تظاهرنا اننا نتعارف كاصدقاء فقط ثم دخل و طلب مني ان اتبعه الى الغرفة التي خصصها له صديقه و كانت غرفة جدرانها كاتمة للصوت حتى نستطيع ان نتاوه و نصرخ اثناء لحظات سكس ساخنة دون ان نحدث ضجيج في باقي ارجاء الفندق . لما دخلنا و اغلقنا الباب بدا سيد يتعرق من جبهته و صوته يتقطع و كانه غير صوته الذي عرفته من قبل ثم احتضنني و بدا يقبلني بطريقة ساخنة جدا و يلمس صدري و هو فرح بانه مع بزاز كبيرة يفعل بها ما يشاء و قد اكد لي ان زوجته البولندية لها بزاز جميلة و لكنها صغيرة لانها تحافظ على جسمها بالحمية بطريقة مبالغ فيها .

اول ما قام به سيد معي هو رفع يداي الى الاعلى ثم رفع عني البودي و تركني بالستيان و كان منظر صدري مغري جدا حيث بزاز كبيرة مضغوطة مع بعضها تحت الستيان و حلماتي تكاد تطل و بدا يلمس بزازي بيديه و اعجب كثيرا بطراوتهما ثم بدا يقبلني من فمي و انا اسمع صوت قلبه ينبض مثل دقات ساعة بيج بانج في سكس رائع جدا و كان في كل قبلة يصدر انفاس عميقة هائجة و انا هو يرتعد من الشهوة  . و بعدها مباشرة حولت يداي الى منطقة زبه و تفاجات بذلك الانتصاب الرهيب الذي كان عليه زبه حيث ضغطت عليه بيدي و تحسسته من تحت بنطاله ثم بدات افتح له سوستة بنطاله و اخرجت زبه بصعوبة من البوكسر الذي كان يرتديه و اندهشت بحجمه و شكله الذي كان جميلا و هيجني كي اتذوق سكس نار معه . كان زب سيد بطول حوالي سبعة عشر سنتيمترا و له انتفاخ رهيب في وسطه ثم راس كبير جدا و بلون يميل الى الوردي الفاتح و له نقطة بيضاء مثل البرص على راس زبه و كنت لا استطيع لف اصابعي  كاملة على زب سيد بسبب ثخانته و بقي يقبلني و يتحكك بزبه على بطني و انا متجاوبة معه و كان اطول مني ثم امسك براسي بحركة لا شعورية ثم دفع راسي الى الاسفل حتى قابل زبه فمي و بدات امص له راسه و اضغط عليه بشفتاي في سكس ساخن جدا حتى سمعته يصرخ و يقول هيا ارضعي جيدا و بدا يدفع زبه داخل فمي و كانه ينيكني نيك فموي . كان زب سيد كلمها دخل فمي احس بالاختناق و انسداد في النفس و لم ارتح الا حين طلب مني ان ارفع جسمي قليلا حتى يجرب سكس بزاز كبيرة و يضع زبه بين اثدائي و بقيت انا معه اعصر له بزازي على زبه و هو يصرخ و يرتعش من شهوته الحارقة ثم صرخ انه سيقذف و فامسكت زبه بيدي و عدت الى رضعه مرة اخرى و بمجرد ان وضعته في فمي حتى بدات القطرات الساخنة تنسكب داخل فمي بكل حلاوة بعد سكس فموي و نيك بزاز كبيرة جد ممتع مع زب سيد و قد حدث كل ذلك و نحن خلف باب الغرفة و لم نصعد الى السرير بعد . و بعد ان افرغ كل حليبه نظر سيد الي و كان زبه ارتخى ولكنه منفوخ جدا ثم ضحك باعلى صوته ثم طلب مني ان ادخل الى حمام الغرفة كي انظف المني من وجهي و امسح اللعاب من بزازي حتى ندخل في سكس اخر وكان يتكلم معي و يلعب بزبه في نفس الوقت

لما خرجت من الحمام وجدته مستلقيا على ظهره و زبه منتصب و رحت ارضعه له ثم وضعت احلى بزاز كبيرة عليه مرة اخرى و ركبت بعد ذلك مباشرة فوق زبه و صرت ارتفع و انزل فوق زبه و لم تدم العملية طويلا حتى صفعني على طيزي حيث طلب مني ان ابتعد و بمجرد ان ابتعدت حتى رايت زبه يقذف المني الذي كان ينزل على صدره مباشرة في سكس سريع جدا و مثير . و هذه المرة قام سيد الى الحمام و غسل زبه و عاد الي مباشرة و بدا يقبلني و يلحس بزازي ثم رضعت له زبه مرة اخرى حتى انتصب و ادخله في كسي و استمر ينيكني بقوة و كانت هذه المرة نيكة عنيفة و ساخنة جدا حيث كان فوقي و في كل مرة يدفع زبه بكل قوة الى اعماق كسي ثم قلبني حتى قابلته و رفع رجلاي ثم ادخل زبه مرة اخرى و استمر في سكس ساخن حتى قذف المني على صدري و هو يقول امممممممممممممم ما اروع بزاز كبيرة  و قد سعدت انني تذوقت زب سيد ثلاث مرات كاملة و هنا ارتحنا مع بعض فوق السرير و نحن نقبل بعضنا بكل رومنسية و لذة . و قبل ان نخرج من الغرفة اتجهنا الى الحمام و صعدنا البانيو و نحن عراة و ناكني سيد في سكس رابع هناك حيث كانت نيكة دافئة و ممتعة جدا و قد حاول ان ينيكني من طيزي لكن حجم زبه الضخم اخافني جدا و لكني متعته بكسي و بزاز كبيرة في ذلك اليوم و كانت هذه القصص هي احلى ثلاث نيكات مع الرجال في سنة 2013 التي كانت ساخنة جدا في انتظار 2014 و الذي اتمنى ان اتذوق فيه احد ازبار اصدقائي على الفايسبوك في لندن او في اي مدينة عربية اخرى